ذكرت مصادر دبلوماسية، اليوم الأحد، أنه من المتوقع أن تتبنى الأمم المتحدة قراراً يدين انتهاكات كوريا الشمالية لحقوق الإنسان، هذا الأسبوع.

ومن المقرر أن تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء جلسة للنظر في مشروع قرار جديد حول أوضاع حقوق كوريا الشمالية الذي وافقت عليه اللجنة الثالثة في نوفمبر (تشرين الثاني) وفقاً لوكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وقالت المصادر إنه من المحتمل أن يتم تمرير مشروع القرار بتوافق الآراء حيث لم تطلب أي دولة عضو إجراء تصويت.

وينص مشروع القرار على أن الجمعية “تدين الانتهاكات المنتظمة والواسعة النطاق والجسيمة لحقوق الإنسان في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية”.

ويلفت مشروع القرار إلى تقرير عام 2014 الصادر عن لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة والذي يورد تفاصيل الانتهاكات التي تتراوح من التعذيب والاغتصاب إلى عمليات الإعدام العلنية والانتقام من طالبي اللجوء العائدين من الخارج.

ويحث مشروع القرار بيونغ يانغ على “وضع حد فوري” لانتهاكات حقوق الإنسان وإتاحة إمكانية وصول المحتجزين الأجانب إلى البعثات الدبلوماسية في البلد، فضلاً عن أي ترتيبات أخرى ضرورية “للتأكد من وضعهم والاتصال بأسرهم”.

واعتمدت اللجنة البيان بتوافق الآراء بعد أن أدان سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة جا سونغ نام ذلك وخرج من الاجتماع.