www.ajmal.ps

طلاب جامعة سويدية يستخدمون الصراخ الليلي للتخلص من الإجهاد


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل على مدى سنوات طويلة، اعتاد الطلاب في حي فلوغستا بمدينة أوبسالا السويدية، على ممارسة تقليد غريب، اشتهر في جميع أنحاء العالم باسم صراخ “فلوغستا”.

ويتمثل التقليد في قيام الطلاب بفتح نوافذ غرفهم في الساعة العاشرة ليلاً، والصراخ بأصوات مرتفعة، وذلك للتخلص من الإجهاد الذي يعانون منه بسبب ضغوطات الدراسة.

وبات هذا التقليد جزءاً من الحياة اليومية في مدينة أوبسالا السويدية، حيث يسمع المارون بالقرب من حي فلوغستا، صرخات الطلاب التي تبدو وكأنها صرخات استغاثة في فيلم رعب.

وبما أن طلاب جامعة أوبسالا يمارسون تقليد صراخ فلوغستا منذ سبعينيات القرن الماضي، فقد أصبح تقليداً يتوارثه الطلاب عن بعضهم جيلاً بعد جيل، حتى أن إدارة الجامعة باتت تقدم نصائح للطلاب بخصوص الأماكن والأوقات التي يمكنهم ممارسة التقليد فيها.

لا أحد يعرف بالضبط كيف بدأ تقليد صراخ فلوغستا، ولكن بحسب مصادر في السويد، فإن التقليد بدأ في جامعة لوند في وقت ما من سبعينيات القرن المنصرم. ومن المحتمل بأن الطلاب شاهدوا برنامجاً وثائقياً عن استخدام الإنسان القديم للصراخ في التواصل، وقرروا تقليده بهدف تخفيف الضغط عنهم. ومنذ ذلك الحين استمر التقليد وانتقل إلى حرم جامعة أوبسالا.

ووفقاً لمجلة فايس، فإن التقليد استمر خلال الثمانينيات من القرن الماضي، وتوقف في بداية الألفية الثالثة، حتى قرر طالبان من جامعة أوبسالا إعادته للواجهة في 2006، بحسب ما نقل موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.