شهدت مواقع التواصل الإجتماعي حالة من الحزن والصدمة والسخرية والجدل بعد خروج المنتخبين الأرجنتيني والبرتغالي من الدور(16) في تصفيات كأس العالم بعد فوز فرنسا برباعيّة أثارت اعجاب المتابعين حيث رَجّحَ البعض أن تكون فرنسا منافسًا قويّا على كأس العالم هذه السنة،وتلاها خسارة البرتغال أمام منتخب الأوغواي بهدفين ل “إدينسون كافاني”.

وبسبب المنافسة بين عشاق كريستيانو وميسي أثار خروجهما ردة فعل ساخرة وحزينة في نفس الوقت وتصّدر خروج البرتغال والأرجنتين مواقع التواصل الاجتماعي واعتبر البعض أنّ دور “كريستيانو” “وميسي” كنجمين في كأس العالم ربما شارف على النهاية.