قبل أسابيع قليلة على نهاية العام الجاري، تحتدم المنافسة بين أبرز نجمي كرة على مستوى العالم، كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، للظفر بلقب هداف أوروبا في 2018.
ومع ضيق الفارق بين مهاجم برشلونة الإسباني ونظيره لاعب يوفنتوس الإيطالي، لا يزال الصراع على لقب هذا العام مفتوحا بين اللاعبين، اللذين سيطرا على جوائز كرة القدم لعقد كامل.
ففي حين يمتلك ميسي في جعبته 40 هدفا حتى الآن هذا العام، فإن رونالدو يحتفظ برصيد 37 هدفا، ويعول الاثنان على ما تبقى لهما من مباريات حتى نهاية 2018.
ولا تزال أمام رونالدو 9 مباريات متبقية، في مقابل 8 لقاءات لميسي حتى نهاية 2018، الأمر الذي سيشعل المنافسة بين اللاعبين خلال ما تبقى من العام.
ومنذ عام 2008، يحتكر الثنائي أهم جوائز كرة القدم في العالم، لكن النجم الكرواتي لوكا مودريتش نجح في كسر هذا الجمود مؤخرا، عندما توج بلقب أفضل لاعب في العالم الذي يقدمه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
ويتنافس رونالدو وميسي أيضا على لقب الكرة الذهبية الذي تمنحه مجلة “فرانس فوتبول”، حيث سيعلن عن الاسم المتوج في ديسمبر المقبل. سكاي نيوز عربية