www.ajmal.ps

جيش الاحتلال: حماس نجحت في اختراق هواتف جنودنا


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل كشف موقع يديعوت احرنوت ان حركة حماس جددت محاولاتها للحصول على معلومات استخباراتية حول الجيش الإسرائيلي، ومؤخرا نجح نشطاء من حماس بالتواصل مع جنود إسرائيليين عن طريق تطبيق الواتس آب، وعرفوا أنفسهم على أنهم جنود إسرائيليين-وحاولوا استخراج معلومات سرية حول نشاط القوات الإسرائيلية في المنطقة المحيطة بقطاع غزة.
في احدى الحالات قام أحد العناصر بـ “اثبات هويته” عن طريق جدول زمني لوحدة المظليين التي تدربت على الحرب في غزة.

وحاول الجناح العسكري لحركة حماس في السنوات الأخيرة مرات عديدة بالحصول على معلومات عسكرية حساسة من جنود يخدمون في “كتيبة غزة”. هذه المحاولات نفذت بشكل أساسي عن طريق مواقع مزورة للتعارف والرياضة او عن طريق الفيسبوك، والتي تعتمد على الموقع الجغرافي للجندي والحصول على رقم هاتفه من مجموعات هو عضو بها بشكل علني في مواقع التواصل الاجتماعي. غالبية هذه المحاولات أحبطت.

لكن في الشهر الأخير تم تسجيل حالة والتي بالذات اقلقت الجيش الإسرائيلي. حيث حصل جندي يخدم في كتيبة المظليين 890 على رسالة في الواتس اب من رقم غير معروف. الشخص الذي توجه للجندي عرض نفسه باللغة العبرية على انه جندي من وحدة مظلية أخرى وطلب الحصول معلومات حول التدريبات والانشغالات العملية للوحدة 890. وتعتبر هذه معلومات حساسة جدا يمكن ان تستخدم لتنفيذ عمليات وهجمات ضد جنود إسرائيليين.

الجندي من وحدة المظليات اشتبه بالشخص الذي توجه اليه بطلب المعلومات رغم عرضه الجدول الزمني لتدريبات الوحدة التي قال انه يخدم بها. ويحقق الجيش الإسرائيلي في كيفية حصول حماس على الملف السري الذي يتضمن معلومات حساسة جدا.

الناشط الحمساوي توجه الى الجنود في محادثاته بلغة عامية إسرائيلية عسكرية كالمتبعة في الواتس اب، كما انه استخدم رقما مع مقدمة إسرائيلية دولية – 972.
وهذه ليست المرة التي ينجح فيها حماس بالحصول على ملفات عسكرية سرية، ومما سمح بنشره حتى الان، نجح التنظيم بالحصول على شرائح عرض التحقيق حول الحادث عن شاطئ زيكيم جنوب اسرائيل خلال عملية الجرف الصامد العسكرية، والتي اخترقت خلاله وحدة الكوماندو التابعة لحماس المنطقة قبل ان تتم تصفيتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.