www.ajmal.ps

بينيت يقرر الاستمرار بحكومة نتنياهو وأنباء عن اتفاق لإنشاء “مطبخ أمني

نابلس - أجمل

قرر زعيم حزب “البيت اليهودي”، نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، البقاء في الحكومة الإسرائيلية وعدم الاستقالة منها إلى جانب وزيرة القضاء من حزبه إيليت شاكيد.

وأوضح بينيت خلال مؤتمر صحفي، أن بقائه في الحكومة مرهون بتحرك رئيس الوزراء في ملف الأمن وإعادته إلى مساره الطبيعي من خلال تحقيق الردع والانتصار في المعارك.

وقال بينيت: إنه “منذ تولي نتنياهو الحكومة لم يعد هناك انتصارات في المعارك التي تخوضها إسرائيل حتى فقدت الردع ضد أعدائها وخاصةً حماس وحزب الله الذين أصبحوا أكثر وقاحة لأنهم يعتقدون أننا نخشى مواجهتهم”.

واعتبر أن الحكومة ضعيفة في ظل مواقفها الحالية وخشيتها من التصرف بقوة ضد أعدائها، مشيرا إلى خشيتها إخلاء الخان الأحمر بسبب موقف أوروبا التي وصفها بـ “المنافقة”.

ورأى بينيت أن ذلك وضع الجنود تحت الخوف بسبب مخاوفهم من تعرضهم للمسائلة القانونية من النائب العسكري في حال أطلقوا النار على “أعدائهم”، قائلًا: “إنهم يخافون من النائب العسكري أكثر من يحيى السنوار”.

وأشار إلى أنه توجه إلى نتنياهو مؤخرًا لطلب وزارة الجيش إلا أنه رفض ذلك، وطلب إبقائها تحت تصرفه مع وعود بأنه سيعيد الأمور إلى وضعها الطبيعي.

وقال بينيت: إن “نتنياهو قرر إبقاء وزارة الدفاع تحت تصرفه، وأن يغير مسار 10 سنوات من الحكم، إذا كان نتنياهو جادًا في نواياه، فإننا سنوقف الآن جميع مطالبنا السياسية ونساعده على إعاده إسرائيل إلى الأبد من أجل أمن مواطني الجنوب وغيرهم”.

وأضاف: “الآن الكرة في ملعب نتنياهو، وقررنا منحه فرصة جديدة لبقاء الحكومة من أجل أمن البلاد”.

من جانبها، قالت الوزيرة إيليت شاكيد: “إنهم لم يستقيلوا لأسباب سياسية وأمنية ولأن هناك مسؤوليات مهمة تقع على عاتقهم في هذه المرحلة”.

ويأتي تراجع بينيت عن الاستقالة بعد التسريبات حول وجود تسوية أبرمت مع نتنياهو في ساعة مبكرة من فجر اليوم، يتم من خلالها إنشاء “مطبخ أمني صغير”. وفق موقع ماكور ريشون العبري.

وقال الموقع: إن “هذا المطبخ الأمني سيضم نتنياهو وبينيت ووزير رفيع من الليكود، لاتخاذ قرارات أمنية مهمة”. مشيرًا إلى أن إيلي بن دهان من حزب البيت اليهودي سيبقى نائبًا لنتنياهو في وزارة الجيش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.