www.ajmal.ps

بالصورة: بعد موقف لا تُحسد عليه.. خسرت نصف وزنها!

نابلس - أجمل

توجت سيدة بريطانية بلقب ملكة النحافة لهذا العام، بعد أن تمكنت من خسارة نحو نصف وزنها، على إثر تعرضها لموقف محرج في مدينة الملاهي.

وكان وزن لاورا كوسبي (35 عاماً) قد وصل إلى أكثر من 120 كيلوغراماً، عندما زارت مدينة الملاهي برفقة زوجها، وكانت الزيارة نقطة تحول في حياتها، حيث وجدت نفسها محتجزة في لعبة أفعوانية، واحتاج الأمر إلى 3 رجال لتحريرها، بسبب وزنها الزائد.

وبعد هذا الموقف الذي لا تحسد عليه، قررت لاورا أن تضع حداً لمعاناتها مع البدانة، وخضعت لحمية قاسية ونظام غذائي صارم، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية، ليصل وزنها مؤخراً إلى نحو 60 كيلوغراماً، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وتروي لاورا القصة التي كانت سبباً في تغيير حياتها “ذهبت مع زوجي إلى مدينة الملاهي، وبعد الكثير من الجهد، تمكنت من ربط حزام الأمان في اللعبة الأفعوانية، وبمجرد انطلاق اللعبة، بدأت أشعر بالخوف، من أن أسقط بسبب وزني، وبكيت طوال الجولة”.

وتضيف لاورا “بعد توقف اللعبة، حاولت جاهدة أن أفتح حزام الأمان وأخرج من الكرسي، ولكن دون جدوى، وفي نهاية المطاف، احتاج الأمر إلى 3 رجال لتحريري، كنت أشعر بحرج شديد، خاصة وأن الجميع كانوا ينظرون إلينا، وعدنا إلى المنزل مباشرة بعد ذلك”.

وبعد التجربة القاسية، انضمت لاورا إلى مجموعة تخسيس، وشهدت انخفاضاً ملحوظاً في قياس ملابسها من 24 إلى 10، لتفوز بجائزة أفضل تجربة لخسارة الوزن لعام لهذا العام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

new
error: اهلا بكم في موقع أجمل
new