www.ajmal.ps

المالكي: لا نية للانسحاب من عملية السلام ونبحث عن مرجعية جديدة


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل اعلن وزير الخارجية د.رياض المالكي، أن دولة فلسطين ترفض قرار ترامب حول القدس، وان القيادة لم ولن تتعامل معها، وان هذا الاجراء يجرّد الولايات المتحدة من اهليتها في لعب الدور الوسيط في عملية السلام، وهي استثنت نفسها ان يكون لها اي دور ايا كان في عملية السلام بالمنطقة بمن فيها دورها بالرعاية.

واكد الوزير انه لا نية للانسحاب من عملية السلام، ولكن لن نقبل أن تستمرّ واشنطن في دورها برعاية عملية السلام، والمقاومة السلمية الشعبية الفلسطينية مستمرة بأشكال متعددة، ونبحث عن إجماع عربي بخصوص موضوع القدس، وأعتقد ان صفقة القرن شيء غيبي ولم يُقَلْ لنا ما هي مكوّنات تلك الصفقة، لن نتوقّف عن التوجه إلى المؤسسات الدولية للمطالبة بحقوقنا في إقامة الدولة، سنبحث عن مرجعية جديدة لمفاوضات السلام وفق القرارات الدولية.

وقال المالكي في مؤتمر صحفي عقد قبيل انعقاد مجلس وزراء الخارجية العرب في القاهرة ان قرار الولايات المتحدة غير قانوني وغير شرعي، وهو يظهر مدى تحيزها وعدوانها وهي قد وضعت نفسها كطرف في النزاع وليس وسيطا.

واضاف المالكي انه ومن خلال ما شهدناه يوم امس لاحظنا ان الولايات المتحدة قررت عزل نفسها عن المجتمع الدولي وقررت ان تكون ضمن الاقلية المارقة جنبا الى جنب مع دولة الاحتلال.

وتابع حاولت اسرائيل منذ اعلان ترامب الضغط على العديد من الدول لكي تحذو حذو الادارة الامريكية للاعلان عن القدس عاصمة لاسرائيل، وفي نقل سفارتهم الى اسرائيل، ولم تنجح كل محاولاتها، وسربت اخبارا كاذبة ان هذه الدولة تفكر او قررت او تحاول ان تنقل سفارتها الى القدس وعندما راجعنا هذه الدول رفضت هذه الاشاعات، واكدت على موقفها الثابت بالتزامها بالقانون الدولي وعدم الاعتراف باي تغيير اقدمت عليه اسرائيل في القدس.

وقال المالكي : تابعنا ردود الفعل لغالبية الدول وقد يكون هذا الموضوع بالذات دون غيره قد استقطب اهتمام الراي العام العالمي والدول في اطارها الرسمي.

واكد المالكي ان المجتمع الدولي برمته يقف الى جانب فلسطين وحقها في تقرير المصير والقدس الشرقية عاصمتها، مؤكدا حان وقت الاعتراف بدولة فلسطين كاملة العضوية بالامم المتحدة.

وقال : نحن جئنا اليوم لحضور اجتماع الطاريء لوزراء الخارجية العرب بناء على طلب مشترك من الاردن وفلسطين لكي نناقش هذا الموضوع وستصدر مجموعة قرارات حول هذا الشأن بعد الاجتماع الذي ستعقده مجموعة العربية.

واضاف المالكي ان القيادة تدرس التحضير لتكليف المجموعة العربية بمشروع قرار في مجلس الامن للطلب منه رفض القرار الامريكي واجبار الحكومة الامريكية على التراجع عن هذا القرار، ولا تستطيع الولايات المتحدة وضع الفيتو لانها طرف بالنزاع.

واكد رفض الفلسطينيين لصمت المجتمع الدولي والعالم حول قرار ترامب، واضاف ان يوم الاربعاء القادم سيعقد اجتماع لوزراء الخارجية الدولة الاسلامية في اسطنبول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.