www.ajmal.ps

الجامعة بحاجة لطريق التفافية


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل اعادت الحواجز العسكرية التي نصبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في عدة مناطق بمحافظة جنين صباح اليوم السبت، إلى أذهان المواطنين الطرق الالتفافية الطويلة التي كانوا يسلكونها للوصول إلى مقصدهم، إثر إغلاق الطرق الرئيسية التي اعتادوا سلوكها يوميا.

ماريتا عابد طالبة في الجامعة العربية الأمريكية، عاشت هذه التجربة اليوم من خلال تنقلها من سكنها في مدينة طوباس إلى جامعتها في جنين، وذلك بسبب بسبب النشاط العسكري لقوات الاحتلال في المحافظة والذي بدأ صباحا عبر اقتحام عدة بلدات في جنين، ونصب بعض الحواجز العسكرية الطيارة في قرى الكفير، والزبابدة، وبرقين.

عند مدخل قرية الكفير بين مدينتي جنين وطوباس نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا، أجبر سيارات النقل العمومي لنقل الطلبة من طوباس للجامعة الأمريكية، لتقديم امتحانات مؤجلة من الأسبوع الماضي، على سلوك طريق التفافي.

عابد التي تدرس الحقوق في العربية الأمريكية، تقول “سلكنا طريقا غير الطريق الذي نسلكه كل يوم ما زاد المدة التي أمضيناها بالسيارة، حيث سلكت المركبة العمومية طريقا يمر من قرى الجديدة، وصير، والزبابدة وصولا للجامعة”.

وتضيف عابد “في الأيام الطبيعية كنت خلال ربع ساعة أصل جامعتي، اليوم احتجت لساعة تقريبا، بسبب أحد الحواجز على الطريق”.

وتابعت عابد: “سمعنا من سائقي المركبات العمومية القادمة من عقابا عن وجود حاجز عسكري، فذهب سائق سيارتنا مباشرة عبر الطريق الالتفافي، هذه المرة الأولى التي أسلك فيها طريقا التفافية”.

ولفتت إلى أنها خرجت مبكرا لتضمن تواجدها قبل بدء الامتحانات التي انطلقت في وقت بعد الثامنة، حيث هناك طلاب كانت اختباراتهم عند الثامنة، فيما أنها وصلت بعد تلك الساعة بقليل”.

ويكلف سلوك الطرق الالتفافية الطويلة الفلسطينيين الجهد والوقت والمال للوصول إلى مقصدهم.

الحارث الحصني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.