www.ajmal.ps

اعتداء بالساطور على عسكريين أمام «اللوفر»


حمل تطبيق اجمل الاخباري
نابلس – أجمل شهدت باريس أمس اعتداء قالت السلطات الفرنسية إنه «إرهابي»، عندما هاجم رجل يحمل ساطوراً وهو يصرخ «الله أكبر»، عسكريين أمام متحف اللوفر قبل أن يُصاب بجروح خطيرة عندما أطلق أحد العسكريين النار عليه.

ولا تزال دوافع المهاجم مجهولة، لكن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قال إن الاعتداء «له طابع إرهابي بالتأكيد»، مضيفاً أن التهديد بحصول أعمال إرهابية «يبقى قائماً» وعلى فرنسا أن تواصل «التصدي له».

وذكر مصدر مطلع على التحقيق الجاري في الاعتداء أن المهاجم وصل الى فرنسا في طائرة وصلت من دبي، وأنه قدم نفسه على أنه مصري في طلب تأشيرة الدخول.

وأشار المصدر الى أن الرجل «غير معروف من أجهزة الشرطة الفرنسية»، وقال إنه ولد في مصر وإن عمره 29 عاماً بحسب المعلومات التي تضمنها طلب التأشيرة. وأضاف أن العمل جارٍ للتحقق من هويته.

وقال مصدر آخر قريب من التحقيق إن الرجل «دخل في 26 كانون الثاني الماضي الى الأراضي الفرنسية».

وفتحت النيابة العامة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب في باريس تحقيقاً في المسألة.

وأفاد مصدر قريب من التحقيق أن الشرطة داهمت بعد الظهر عمارة فاخرة في الدائرة الثامنة لباريس قرب جادة الشانزليزيه.

وقع الاعتداء صباحاً عند مدخل المتحف الذي يقصده أكبر عدد من الزوار في العالم. وأصيب أحد العسكريين بجروح طفيفة في الرأس، بينما أصيب المهاجم بجروح خطيرة في البطن.

وقال قائد شرطة باريس ميشال كادو إن المهاجم الذي كان يحمل «ساطوراً على الأقل وربما سلاحاً ثانياً» اندفع نحو دورية من أربعة عسكريين ووجه تهديدات هاتفاً «الله أكبر»، فأطلق أحد العسكريين «خمس رصاصات» وأصاب المهاجم في بطنه.

وبحلول الظهر كان المهاجم لا يزال في غرفة العمليات وفي حالة حرجة، بحسب مصدر قريب من التحقيق.

وروت موظفة في مطعم داخل المتحف «رأينا الزبائن في القاعة يركضون، عرفنا فوراً أن الأمر خطير. هرعنا الى الخارج، رأينا الموت بأعيننا، في ظل كل ما يحصل هذه الأيام. لقد خفنا كثيراً».

وقال هولاند الذي يشارك في قمة للاتحاد الأوروبي في مالطا «التهديد قائم ومستمر وعلينا التصدي له»، كما أشاد بـ«شجاعة وتصميم» العسكريين الذين تصدوا للمهاجم.

وأعلنت وزيرة التربية أودري أزولاي أن المتحف سيفتح أبوابه مجدداً السبت.

وقال مصدران أمنيان في مصر إنه تم تحديد هوية المشتبه به في الهجوم على جندي بمتحف اللوفر بباريس وهو عبد الله رضا رفاعي الهمامي (29 عاماً) من مواليد محافظة الدقهلية شمال شرقي القاهرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.