وبحسب موقع “ريل سيمبل”، فإن النظام الغذائي الذي نتبعه يؤثر بشكل كبير على سرعة ظهور أعراض الشيخوخة على الإنسان مع تقدمه في العمر.

وتقول الخبيرة في شؤون التغذية والصحة ويندي برازيلين، إنه “لا محيد عن تناول أغذية صحية من أجل حماية الجسم، والإبقاء عليه في حالة جيدة لمدة طويلة”.

وتشير الباحثة إلى أغذية تسمى بـ”الخارقة”، نظرا إلى دورها الكبير في حماية الصحة، لكن المطلوب تناولها بشكل منتظم وليس فقط بين الحين والآخر.

وتشرح أن هذه الأغذية الصحية لا يمكن أن تحدث تأثيرا إلا في حالة المواظبة عليها، وبالتالي، لا يمكن تناولها بشكل عابر وتوقع نتائج ملموسة.

وفي صدارة هذه الأغذية تأتي فاكهة التوت، لأنها مصدر ممتاز لفيتامين “سي”، كما تضم عناصر أخرى مغذية ومضادة للأكسدة، إضافة إلى دورها في تعزيز القدرات المعرفية في الدماغ مع التقدم العمر، وتقليل احتمالات الإصابة ببعض أنواع السرطان.

وفي المنحى نفسه يحقق الجوز منافع شتى، إذ كشفت دراسة طبية أن الأشخاص الذين يواظبون على تناول هذه المكسرات يبقون في صحة جيدة عندما يبلغون أواسط العمر، مقارنة بمن لا يأكلون الجوز، وربما يكمن السر في فائدته الكبيرة لعضلة القلب التي تؤدي دورا حيويا في جسم الإنسان.